الخميس، 29 يناير، 2015

شهادة واحد ممن حضروا مؤتمر لفضح انتهاكات الداخلية في مركز هشام مبارك

شهادة واحد ممن حضروا مؤتمر فضح الداخلية وانتهاكاتها في  مركز هشام مبارك يروي شهادات من إعتقلوا في يوم الذكرى الرابعة لثورة 25يناير
-كل ما سيكتب هنا هو مأخوذ نصا وحرفيا من كتاباته على حسابه الخاص على تويتر يروي بالتفصيل بعض الشهادات التي إستطاعوا توثيقها لبعض المعتقلين والذين إعتقلوا في الذكرى الرابعة لثورة 25يناير وتم الإفراج عنهم فيما بعد ....
- شهادته كاملة وما قام هو وغيره بتوثيقه يروي جزء بسيط مما حدث لهؤلاء المعتقلين وكيف تمت معاملتهم أثناء وبعد القبض عليهم
نص حديثه .....
هاروح وهاكتب شهادة الشباب المخطوف من الداخلية يوم 25 .. معايا شباب خرجوا وكانوا مع محمد دومة وموكا وكادو وباقي الناس ..حصل فظائع من الكلاب
خرجنا من وسط البلد بعد المؤتمر اللي فضح الداخلية وانتهاكاتها ..كانوا باعتين المباحث قدام مركز هشام مبارك وتقريبا قفلوا وسط البلد بس خرجنا
المؤتمر فضح الانتهاكات من اول الاعتقال بدون تهمة لحد الاحتجاز في معسكر السلام والتعذيب اللي تم وكان فيه شاهد مصاب من وقفة #شيماء_الصباغ  و..
وكان فيه شاهد علي مقتل عبدالرحمن هشام اللي الداخلية سابته ينزف لحد ما مات ومنعوا حد يعالجوا .. وقلت كلمتي عن المطرية وما يحدث فيها .. الشباب اللي خرج من السلام من غير تحقيق بعد ما اتعذبوا قالوا عن فظائع الداخلية واللي عملته في #معتقلي_الذكري_الرابعة
الشباب اتخطف من وسط البلد وغيرها من المناطق وبعدها اتضرب اثناء الترحيل ولما راحوا المعسكر كانوا مغمين عنيهم .. وتم دفعهم من العربية وهما كده
اتحكي عن محمد دومة الكفيف وهما بيغموه بيقولهم انه كفيف فراحوا ضربوه وهو نازل من العربية متغمي ومتكتف دفعوه فوقع ع الاسفلت بوشه .. والان هو..
دومة عنده نزيف في عنيه الشمال .. اتحكي عن الضرب والكهربا اثناء التحقيق وتقليع الملابس والتهديد بالاعتداء الجنسي عليهم .. وعن  الطفل ...
طفل محتجز عنده 12 سنة محتجز معاهم ده غير واحد مسن عنده 70 سنة تقريبا وكل شوية يجيله اغماء ..الغرفة المحتجزين فيها 5متر وفيها 75 شخص من مختلف
المعتقلين من مختلف التيارات ..فيه اتنين دستور وفيه التراس وفيه واحد من التيار الشعبي وفيه كذا حد 6 ابريل وكله علي كله ..وكادو برضه اللي الظباط قالوله..
قالوا لكادوا وهو نازل م العربية انت يا ابن الم.... هانلبسك تهمة انصار بيت مقدس .. وغيرو وغيرو
الشباب وهو نازل من العربية للمعسكر خلوهم ...
خلوهم يوطوا والظباط والعساكر يضربوا علي ضهرهم بالعصي علي طريقة قارع الطبول .. وفي التحقيق ضربوهم وكهربوهم كتير مثلا دومة الظابط بيسأله
بيقول لدومة مين اللي هايجيب حق شيماء .. دومة قاله انا هاجيب حقها وحقي منك ..فراح الظابط ضربه
وبربري لما الظابط سأله ....
انت 6 ابريل ياد
بربري قاله .. انا 16-9 .. 1990
راح الظابط ضاربه وبيقوله انت هاتستظرف يا ابن الم...
وموكا برضه في التحقيق
الظابط بيسأل موكا والكلام ده كان موكا اتضرب كتير ومش فارق معاه .. الظابط بيقوله انت 6ابريل ياد
موكا رد عليه ... اه ..عند ميتين امك مانع .
طبعا اتضرب واتكهرب كتير ودي رسالة اتسربت وكاتب فيها هو وبلال انهم ضربوهم وخلوهم يزحفوا علي بطنهم وكهربوهم https://twitter.com/mostafaragheb5/status/560496639174254592/photo/1
كان موجود ومحتجز مع الشباب طفل حوالي 12 سنة ..ده لما الظابط بيسأله انت اخوان ياد قاله لا
فراح الظابط ضارب صوابعه في عين الطفل وشتمه..
الظابط ضرب الطفل وقاله يا ابن الم.... ده انت ابوك تحالف دعم شرعية ..
ده غير الراجل المسن واللي كل شوية يغمي عليه في غرفة الاحتجاز فالشباب
فالشباب يشيلوه ويودوه عند الشباك يشم هوا .. طبعا زي ما ذكرت انهم محجوزين في غرفه 5متر فيها 75 واحد ..
الراجل المسن ده قلعوه هدومه ونيموه علي بطنه وضربوه اثناء تحقيق ظباط الامن الوطني
وكادوا وبلال بنيانهم الجسماني ضعيف فكان بيجيلهم اغماء برضه
رمضان في التحقيق للظابط
يا باشا احنا ناس متعلمين ومثقفين ليه بتعملوا فينا كده
راح الظابط مكهربه بالالكتريك وقاله ايه رأيك في الثقافة دي
وكان شاب ابوه اظاهر اخوان ده قلعوه هدومه ووقفوه وشه للحيط وهددوه بالاعتداء الجنسي عليه ده غير الضرب والكهربا والحاجات دي
وكل شوية الظباط يدخلوا الحجز عشان مش عاوزين حد ينام ويشتموا ويضربوا وهكذا .. وتاني يوم دخلوا ندهوا علي 24 اسم وركنوهم علي جنب ..
ال 24 واحد دول ما مضوش علي تحقيق او اي حاجة هما اتعذبوا واتضربوا علي ايد الامن الوطني فخدوهم وطلعوهم من باب خلفي للمعسكر وقالولهم
قالولهم اجروا واللي هايبص وراه هانضربه بالنار ..وفعلا شدوا الاجزاء وكانوا واقفين مستنينهم ..طبعا الشباب خارج متاخد منه فلوسه
وكان فيه من ضمن اللي قصدوا يطعلوهم طفل .. وطبعا معسكر السلام تقريبا في صحرا .. فيه شباب اتصلت فرحنا جبناها ..والباقي روح وخاف يقول شهادته
ده كان جزء بسيط للي حصل بس ل #معتقلي_الذكري_الرابعة لان فعلا اللي بيحصل من الداخلية والامن الوطني قذر لدرجة فوق الوصف
#تمت
#يسقط_الظلم
#إفضح_إنتهاكات_الداخلية

الأربعاء، 14 يناير، 2015

#شارلي_إيبدو ... أنا مسلم ولن أعتذر

شارلي إيبدو ... أنا مسلم ولن أعتذر
         - حكام يجلبون لأنفسهم الخزي والعار .
نعم إنهم حكام العرب ؛ بل طغاة العرب ، حكام الأنظمة الديكتاتورية .
حكام العرب يقتلون الصحافة في بلادهم و على الجانب الأخر يذهبون إلى باريس لمناصرة صحافة شارلي إيبدو والتي سبت نبيهم ورسولهم الكريم .
سيذكر التاريخ هذا اليوم الأسود في تاريخ العرب .نعم ..! سيذكره كوصمة خزي وعار على جباههم أجمعين .
سيذكر أن هؤلاء الطغاة لم ينتفضوا إعتراضا على سب نبيهم ولكنهم إنتفضوا لمقتل من سب النبي الكريم .
سيذكر التاريخ أن تلك الصحيفة الفرنسية صحيفة {شارلي إيبدو} سبت رسول البشرية محمد (ص) ورسمته وشوهت صورته أمام العالم ولم ينتفض حاكم واحد من هؤلاء ليندد بتلك الفعلة النكراء ؛ ولكن بمجرد أن قامت آيادي خفية بالإعتداء على هذه الصحيفة إنتفض حكام العرب -المسلمين- قبل الغرب للتنديد والإعتذار لتلك الصحيفة و العاملين فيها . لحظة خزي وعار في تاريخ العرب .
*إنتفضوا لمقتل من سب نبيهم ولم ينتفضوا لسب نبيهم ! *
-ولا يقف خزيهم وجبنهم وخذلانهم للإسلام والمسلمين إلى هذا الحد بل إن لهم مواقف خزي كثيرة تسلب إسلاميتهم وعروبتهم ، بل إنسانيتهم .
فهناك مسلمي بورما يتم حرقهم ليلَ نهار ولم ينتفض أحد من هؤلاء للتنديد والمطالبة بحقوقهم !.
وهناك مسلمي إفريقيا الوسطى يتم ذبحهم وسحلهم كل يوم ولم ينتفض أحد من هؤلاء للتنديد أو المطالبة بحقوقهم !.
لم ينتفض أحد من هؤلاء للمطالبة بحقوق أطفال ونساء وشيوخ سورية المشردين والمطاردين في بلادهم ولا يجدون مأوى لهم ، بل لم يفكر أحد من حكام الخزي والعار بمساعدتهم في الملاجئ حتى في هذا الشتاء القارس ، وعلى الجانب الأخر يقيموا إحتفالات لا داعي لها بمليارات الجنيهات.
لم ينتفض أحد من هؤلاء للدفاع بجدية عن القضية الفلسطينية والمطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني والتنديد بقتل الأطفال والنساء كل يوم فى أرضهم !.
*لم ينتفضوا لكل هؤلاء المسلمين بينما إنتفضوا لسبعة كفار سبوا نبيهم !.
-لكن المشهد الذي خرجوا فيه رد على كل هذه التساؤلات ! ، فهم أولا وأخيرا لا يدعموا إلا بطونهم ، أما عن حقوق الشعوب ، والحريات ، والأديان والعقائد ،...، فلا مكان لها عندهم .
والدليل .. في الحسرة التي ملأت قلوبنا في ذلك اليوم حينما وجدنا أن من يقود المسيرة في باريس جنرالات القتل والتدمير فلن ينسى التاريخ ولن يغفل عن تلك اللحظة التي خرج فيها القاتل السفاح نتنياهو -الذي دمر حياة الشعب الفلسطيني - ويقود مسيرة تطالب بالعدالة ؛ بل أيضا كان بجانبه وفي الصفوف الأولى عباس حاكم دولة فلسطين ذلك الخائن والعميل والمتواطئ الذي خذل و خان شعبه و وطنه .
فسحقا لمسيرة يقودها مجرمون يطالبون بتحقيق العدالة .تبا لحكام العرب ...!

تبا لحكام جلبوا لأنفسهم الخزي والعار !. تبا لحكام خذلوا دينهم وعقيدتهم ونبيهم ونصروا من تطاول عليهم !. تبا لحكام خذلوا شعوبهم ونصروا شعوب الغرب !. تبا لحكام يقتلون الصحافة في بلادهم وينتفضون لنصرتها في الخارج !.
*إذكروا هذا اليوم جيدا فلن ترحمكم شعوبكم ولن يرحمكم التاريخ ويترككم تذهبون بأفعالكم النكراء .
شارلي إيبدو .... أنا مسلم لن أعتذر على مقتل من سبوا رسول البشرية "محمد" بل سأعتذر لرسولي الكريم بسبب إهانتكم له وأنا مكتوفة الآيادي لا أستطيع فعل شئ غير الدعاء عليكم والصلاة عليه "صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين" عذرا رسول الله فلم يعد بيننا رجال .

je ne suis pas Charlie Hebdo . je suis Mohamed
I am not Charlie Hebdo . I am Mohamed
أنا لست شارلي إيبدو , أنا محمد